الوصول إلى المعلومات: معظم الإدارات العامة فشلت في الاختبار



رفضت رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة والبرلمان بشكل منتظم تطبيق قانون الحق في الوصول إلى المعلومات، وهو نص أساسي في مكافحة الفساد. إن الإدارات التي يُفترض أن تكون قدوة لغيرها، بدءاً من أولئك الذين أعدوا هذا القانون الذي تم إقراره عام 2017، قد فشلوا في الالتزام الأساسي.

هذا ما يمكن تلخيصه من التقرير الجديد الذي نشرته مبادرة غربال، وهي منظمة غير حكومية تعمل على مكافحة الفساد ونشر ثقافة الشفافية بين المواطنين والمشاركة في مكافحة الفساد والمساءلة.

في حفل رسمي حضره أمس (الجمعة 27 سبتمبر -2019)  النواب والدبلوماسيين والعديد من ممثلي المجتمع المدني، أعلنت مبادرة غربال نتائج ما يقرب من عام من الجهود المستمرة لاختبار إرادة الإدارات لتطبيق القانون الجديد بشأن الوصول إلى المعلومات ، وكذلك استعدادها لتكون شفافة ، كما هو مطلوب بموجب هذا القانون.

لقراءة كامل هذا المقالة، يمكن زيارة موقع لوريون لو جور